اللقاء الإعلامي من أجل تقديم التقرير السنوي حول “العنف القائم على النوع الاجتماعي وصحة النساء والفتيات بالمغرب”

بلاغ صحفي

         ككل سنة يحيي المنتظم الدولي الأيام الأممية   لمناهضة العنف ضد النساء والفتيات، التي تمتد من 25 نونبر إلى 10 دجنبر، وقد اختار لحملة هذه السنة شعار ” لنستثمر من أجل منع العنف ضد النساء والفتيات”…

 بهذه المناسبة، وفي إطار أنشطته ضمن مشروع “العنف وصحة النساء والفتيات بالمغرب” ضمن برنامج ” صوت وقيادات نسائية”  ٍVoix et leadership des femmes » ،  فإن المرصد المغربي للعنف ضد النساء “عيون نسائية”   المكون من 15 جمعية نسائية بمختلف جهات بالمغرب، ينظم ندوة صحفية من أجل تقديم تقريره السنوي حول موضوع “أثر العنف القائم على النوع الاجتماعي على الصحة النفسية والجسدية ومسؤولية الدولة في التكفل الطبي بالنساء ضحايا العنف ” .

يقدم التقرير معطيات كمية وكيفية حول تجليات العنف الموجه للنساء وآثاره على الصحة النفسية والجسدية للنساء، كما يسائل السياسة الصحية في مجال التصدي للعنف بشكل عالم، والتكفل بالنساء والفتيات ضحايا العنف بشكل خاص، ويقدم توصيات ومقترحات من أجل حماية الحق في الصحة وتعزيز المجهودات المبذولة في هذا الإطار.

 يعتمد تقرير مرصد عيون نسائية على مصادر متنوعة، منها معطيات إحصائية، وتقارير حول زيارات للمستشفيات العمومية مدعمة بنتائج مقابلات مع المتدخلات/المتدخلين بالوحدات المندمجة للتكفل بالنساء ضحايا العنف، إضافة إلى خلاصات دراسة سوسيولوجية متخصصة حول الموضوع، أنجزتها الجمعية المغربية للدفاع عن حقوق النساء خلال سنة 2023 ، تحت إشراف باحثات في علم الاجتماع وبمشاركة مكونات مرصد عيون نسائية, 

إن اللقاء الإعلامي المنظم من طرف الجمعية المغربية للدفاع عن حقوق النساء ومرصد عيون نسائية صبيحة  يوم الأربعاء 6 دجنبر على الساعة العاشرة ، بفندق موكادور ( زاوية شارع ألبير الأول وزنقة باعمران – البيضاء، سيكون فرصة من أجل  تقديم التقرير السنوي ، وتقاسم نتائج الرصد والبحث الميداني من خلال محورين أساسيين:

1. معطيات إحصائية حول آثار العنف الصحية على النساء والفتيات؛

2. معطيات حول سبل مواجهة العنف المتاحة للنساء ضحايا العنف على مستوى السياسة الصحية بالمغرب

كما سيتيح اللقاء فرصة للتفاعل مع أسئلة الصحافة ولإسماع صوت بعض الجمعيات المنخرطة في مرصد عيون نسائية والعاملة في مجال مناهضة العنف بمختلف جهات المغرب.