المرصد المغربي للعنف ضد النساء

عيون نسائية

آلية متخصصة في رصد العنف الموجه للنساء تأسس منذ مارس 2006 من طرف ائتلاف جمعيات نسائية غير حكومية، تسعى إلى مناهضة كل أشكال العنف القائم على النوع الاجتماعي، الذي ينتهك الكرامة الإنسانية للمرأة ويحول دون تحقيقها لمواطنتها الكاملة.

أهداف المرصد

من أجل المساهمة في التأثير على السياسات الخاصة بمواجهة العنف القائم على النوع الاجتماعي حدد المرصد أهدافه كالتالي:

  • المساهمة في تقوية مجال البحث وتجميع وتحليل المعلومات المتعلقة بالعنف القائم على النوع الاجتماعي،
  •  توفير المعلومات المتعلقة بالعنف الموجه للنساء وباستراتيجيات مواجهته وتعميمها لفائدة الفاعلين السياسيين والمدنيين بالمغرب،
  • تقوية التنسيق بين الجمعيات المشاركة في المرصد من أجل دعم الترافع لبلورة وتفعيل استراتيجيات تساهم في الحد من العنف القائم على النوع الاجتماعي.

إحصائيات

بيانات التقرير السنوي التاسع لمرصد حقوق النساء لعام 2017

في عام 2016، تعرضت 4603 امرأة ضحايا للعنف لكسر الصمت من خلال التوجه إلى بعض مراكز الاستماع. من بينهن، فُقدت ستة منهن حياتهن. كانت معظمهن في سن الشباب، تتراوح أعمارهن بين 18 و 38 عامًا (64.48٪). وكان هناك 155 امرأة تحت سن 18 عامًا، و37 امرأة تزيد أعمارهن على 60 عامًا. كنن بالأساس نساء فقيرات يعيشن في ظروف سكن غير مناسبة:

  • 38.93٪ كن يعيشن في منازل مهدمة.
  • 60.03٪ لا يمتلكن مصادر مالية مستقلة.
  • 16.50٪ كن يعملن، و9.01٪ كن عاملات منزليات.

كانت نسبة كبيرة منهن متزوجات (54.87٪) وأمهات (90.27٪)، وكان بعضهن لديهن أكثر من ستة أطفال (4.28٪). ومع ذلك، لم يكن لديهن سكن عائلي مستقل، بل كن يعيشن مع عائلة أزواجهن أو زوجاتهن (42.88٪).

 
0

توجهت النساء الضحايا للعنف نحو بعض مراكز الاستماع

0

أعمال العنف، وفقًا لمرصد حقوق النساء

0

ارتفعت حالات العنف النفسي إلى 6039، ممثلة 41.01٪ من الإجمالي

الشركاء ومصادر المعلومات